رياضة الجري ومخاطرها في فصل الشتاء


الرياضة بشكل عام مفيدة للجميع الكبار والصغار النساء والرجال ، لكن رياضة الجري في فصل الشتاء لها مخاطر كثيرة على صحة العداء لذا نقدم لكم افضل النصائح من اجل سلامتكم.

عندما تنخفض درجة حرارة الطقس ويبدأ سقوط الجليد ،فهناك إحتمال لتعرضك للخطر،حيث أن الأحوال الجوية في فصل الشتاء يمكن أن تعرض العداء غير المتمرس للخطر مثل الإصابة بإنخفاض درجة حرارة الجسم ،ألام الجهاز التنفسي والسقوط .

 علي الرغم من المخاطر التي قد يتعرض لها العداء فهناك بعض التدابير الإحتياطية التي تساعد في تقليل ذلك .فهي مفيدة للغاية وأمنة مثل إختيار الملابس المناسبة وتنظيم التنفس والإنتباه جيداً لمخاطر الطريق .

 فإن أكبر مخاطر الشتاء هي إنخفاض درجة حرارة الجسم بصورة واضحة و التثلج . وعند تطور هذه الحالات قد تؤدي إلي بتر أحد الأطراف.

 وبالتالي فإن قواعد اللبس هي أفضل الضمانات ضد هذه المخاطر . عادة ماتكون رطوبة البشرة بسبب العرق أو تساقط الثلوج ، يمكن أن تتسبب في الإنخفاض المتزايد لدرجة حرارة الجسم .

 وبالتالي يجب تجهيز الزي المناسب للجري جيداً ،من المهم أن يرتدي الرياضي ملابس ثقيلة عند ممارسة الجري في الأماكن المفتوحة خلال الشتاء، تتكون الملابس من عدة طبقات تختار بعناية لمنع وصول العرق إلي الجلد .

 وهذا قد يشتمل علي الجاكيت ( السترة ) المضادة للماء . ويجب أن تكون مصممة خصيصاً للرياضين وذات أكمام طويلة . وقد صممت لحماية العداء من العرق أثناء إرتفاع درجة حرارة الجسم عند الجري .
 إن تغطية البشرة جيداً هي واحدة من أفضل الدفاعات لمقاومة التثلج . وإن من أفضل الإحتياجات الضرورية في فصل الشتاء ، القباعات والقفازات والجوارب الدفئة والتي  لها قدرة هائلة لحماية الجلد.

وفي أكثر الأيام بروده ، يجب على العداء الإهتمام بتغطية وجهه كاملاً ، وذلك من خلال إرتداء قناع التزلج أو وشاح للرقبة.

 وتعد ألام الجهاز التنفسي هي أحد المخاطر التي تتعرض لها أثناء الجري في فصل الشتاء .وذلك يحدث عندما يجف الهواء البارد للغاية المار للجهاز التنفسي و مما يشكل صعوبة و ألم في التنفس .

 وقد يتطور الأمر إلي زيادة معدل التنفس . وبالتالي من الضروري ألا يُجهد الرياضي نفسه بشكل كبير من خلال زيادة سرعته مثلاً أثناء الجري على نحو مبالغ فيه، أنه يُمكن أيضاً التقليل من مدة التدريب، حيث يكفي ممارسة الجري لمدة تتراوح بين 45 و60 دقيقة يومياً. وأهمية التوقف عن ممارسة التمرين على الفور، إذا ما شعر الرياضي بحرقة في رئتيه؛ حيث يُشير ذلك إلى معاناته من برودة شديدة. .

أيضاً الطرق الرطبة والمتجمدة هي أحد المخاطر الشائعة عند الجري في فصل الشتاء.والسقوط علي هذه الأسطح المنزلقة قد يؤدي إلي ألام في العضلات والكدمات و الإلتواء أو حتي قد يتطور الأمر إلي كسر في العظام لاسمح الله  .

فالعداء لا يستطيع السيطرة بقدر الإمكان علي أوضاع الطرقات في منطقته.  ولا يستطيع التحكم في ذلك ، إلا من خلال إختيار الشوارع المحلية بدلاً من الطرق الريفية أو الخاصة فهي لاتحصل علي رعاية وإهتمام في فصل الشتاء. 


يمكنك التعليق على هذا الموضوع تحويل كودإخفاء محول الأكواد الإبتساماتإخفاء

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

شكرا لك ولمرورك