كيف تتطور مهارات الاتصال مع الاخرين؟ ليحب الجميع التعامل معك!!


ان الطريقة الوحيدة للتعرف على الاخرين وتبادل الافكار معهم هي التواصل فمن خلال التواصل يمكنك ان توصل رأيك للأخر ، لذا يجب ان تكون طريقة تواصلك مع الاخرين جيدة جداً حتى يحبو التواصل معك.

ان مهارات التواصل الجيد مفتاح النجاح فى الحياة العملية و الاجتماعية. فبدونها قد تصل رسالتك بشكل ضعيف أو غير مفهوم أو محبط و قد تتسبب أيضا بحدوث مشاكل نتيجة للفهم الخاطىء.

 ويكون التواصل مثمر إذا كان هناك توافق و تفاهم ما بين المتحدث و المتلقى. من خلال   دار العلوم نقدم لكم هذه الخطوات والنصائح لمساعدتك على تطوير مهارات التواصل لديك:

فهم أساسيات التواصل:
1-اعرف حقيقة ماهية التواصل:
التواصل هو عملية نقل الاشارات والرسائل ما بين المرسل والمستقبل من خلال طرق عديدة, كلمات مكتوبة – ايحاءات – كلام منطوق.
تعلم الهدف من الرسالة المراد ايصالها و طبيعة الأشخاص الموجه إليهم حديثك. وهى أيضا الطريقة التى نستخدمها لتأسيس و تطوير العلاقات.

2- التحلى بالشجاعة لقول ما تريد توصيله:
كن واثقا أن يمكنك تقديم مساهمات ذات قيمة للمحادثة. خذ وقتا كل يوم لتفكر فى آرائك ومشاعرك حتى توصلهم بشكل جيد للآخرين الأشخاص الذين يترددون فى التكلم لعدم شعورهم بالثقة يحتاجوا ألا يشعروا بالخوف.ماهو مهم لشخص ما قد لا يكون كذلك لشخص آخر او قد يكون أكثر أهمية لآخرين.

3-التدرب:
تطوير مهارات تواصل متطورة تبدأ من خلال تفاعلات بسيطة يمكن التدرب كل يوم على هذا فالمهارات الجديدة تحتاج وقت لتعديلها.
ولكن كل مرة تستخدم مهارات التواصل تفتح لنفسك فرص وشراكات مستقبلية.


اشراك جمهورك:
1-التواصل البصرى:
سواء كنت المتحدث أو المستمع,النظر لعينين الشخص الذى تحادثه يجعل التفاعل أكثر نجاحا و يجعلك شخص ملهم و يكسبك الثقة.
التواصل البصرى يوصل اهتمامك ويشجع شريكك على الاهتمام بك بدوره. طريقة لفعل هذا هو النظر لأحد عيني المستمع ثم الظر للعين الأخرى,,التحرك بين العنين يجعل عينيك لامعة و متقدة بالحماس خدعة أخرى أن تتخيل حرف T على وجه المستمع,حيث يمثل خط وهمى مار بين حاجبيه و خط رأسى واصل لمنتصف الأنف.لذا ركز عينيك على هذا الجزء.

2-استخدم الإيماءات:
تشمل اشارات اليد والوجه, اجعل جسدك بالكامل يتحدث. استخدم اشارات قليلة للمجموعات الصغيرة,,ويجب أن تكون أكبر كلما زاد عدد المخاطبين.

3-لا ترسل رسائل مختلطة:
اجعل كلماتك, ايماءاتك, وتعبيرات وجهك ونغمة صوتك متوافقين. ارباك شخص ما عند ارسال رسائل مختلطة غير مؤثر. و إذا كانت الرسالة المراد توصيلها سلبية, اجعل كلماتك وتعبيرات وجهك و نغمة صوتك متوافقة معها.

4-كن على علم بما يقوله جسدك:
لغة الجسد يمكنها أن تؤثر أكثر من الكلمات الشفهية. إرخاء ذراعيك على جانبك تخبر أى شخص أنك مستعد لسماع ما يقول, أما ضم اليدين توحى بعدم الاهتمام أو عدم الرغبة فى التواصل. عادة يمكن للغة الجسد أن تنهى الحوار قبل أن يبدأ. بعض الأوضاع قد تصعب من سلاسة المحادثة و استمرارها.

5-اكد على الاراء و المعتقدات البناءة:
السلوكيات التى تتبعها أثناء التواصل ستترك أثر كبير على طريقة تفاعلك مع الآخرين, يجب أن تكون أمين, صبور, متفائل .ومخلص و تبدى احترامك للآخرين و تراعى مشاعرهم.

6-طور مهاراتك فى الانصات:
لا يجب عليك فقط التحدث جيدا يجب أن تنصت لكلام الآخرين أيضا وتنخرط فى حديثهم. و تعرف انطباعاتهم عن حديثك. تجنب الانتباه لآخر كلمه فقط من الجملة حتى لا تشتت أفكارك و أفكار المتحدث.واتظر حتى ينهوا حديثهم تماما ثم أبدى رأيك أو استكمل حديثك. 


استخدم كلماتك:
1-وضح كلماتك:
تكلم بوضوح ولا تتسرع, ولو طلب أحدهم منك اعادة الكلام,حاول التدرب على صياغة الكلام بشكل أفضل.

2-انطق كلماتك بشكل صحيح:
سيحكم الناس على نطقك من خلال كلماتك لذا إن لم تكن متأكد من كلمة ما فلا تنطقها.

3-استخدم الكلمات المناسبة:
ان كنت غير واثق من معنى كلمة ما فلا تستخدمها. احضر قاموس واتبع عادة يومية بتعلم كلمة جديدة كل يوم و ابدأ باستخدمها فى محادثاتك.

4-تكلم ببطء:
ان كنت تتكلم بسرعة سيعتبرك الناس شخص عصبى وغير واثق بنفسك كن حذرا ألا تكون بطيئا لدرجة الملل أو عدم الكفاءة.


استخدم صوتك:
1-طور من صوتك:
الصوت العالى لا يصدر عن شخص مسئول. الصوت العالى يجعلك تبدو كشخص عدوانى أو يجعل الناس لا يأخذوك على محمل الجد ، تدرب على خفض نغمة صوتك و جرب الغناء ولكن بطبقات منخفضة. تدرب على هذا وبعد فترة سيصبح صوتك أقل حدة. 

2-نشط صوتك:
تجنب النغمة الواحدة,يجب أن ترتفع نبرتك وتنخفض.

 3-تحدث بشكل مناسب للمكان المتواجد فيه:
تحدث بهدوء عندما تكون وحدك أو قريب من المستمع. تكلم بصوت أعلى عندما تتحدث لمجموعة أكبر خلال مساحة أكبر.


يمكنك التعليق على هذا الموضوع تحويل كودإخفاء محول الأكواد الإبتساماتإخفاء

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

شكرا لك ولمرورك